كلمة المدير التنفيذي

​​​نظر الإسلام إلى الأسرة بشمولية و اهتمام وحرص على صياغة طبيعة العلاقة بين افرادها  بالعدل والرحمة و كفل لهم حقوقهم  و حدد واجباتهم  بهدف تماسك الأسرة ، اللبنة الأولى والأساسية للمجتمع الصالح. وقد وضع الإسلام الأسس والقواعد التي يقوم عليها بناء الأسرة ليكون متكافئ و متضامن  يستطيع التعامل مع مشاكل الحياة والأزمات التي قد تواجهها .و نعلم يقينا أنه كلما نشأت الأسرة على المبادئ الإسلامية الصحيحة كانت العلاقات الأسرية أكثر متانة واستطاع أفرادها الحياة في استقرار نفسي و اجتماعي يمكنهم من بناء مجتمع آمن .و طالما كان المجتمع السعودي المسلم مجتمعاً متكاتفاً ومتآلفا بالمودة والرحمة، إلا أن رياح التغيير تترك أثرها على المجتمعات سلباً وايجاباً.  ولذا فقد أخذ برنامج الأمان الأسري الوطني على عاتقه منذ إنشائه حماية الأسرة من تداعيات التغيير السلبية كالعنف، وحماية أطفال اليوم وجيل المستقبل من الإيذاء و الإهمال بمختلف أشكاله و أنواعه .وختاماً نرجو من الله أن يحفظ لنا وطننا الغالي آمناً مطمئناً في ظل قيادتنا الإنسانية الحانية.

صاحبة السمو الملكي                           

الأميرة عـــادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز

رئيس برنامج الأمان الأسري الوطني


تعيش المملكة العربية السعودية نهضة شاملة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وذلك انطلاقاً من رؤية 2030 المباركة،  والتي تهدف لإرساء مجتمع حيوي، ذو اقتصاد مزدهر، من أجل وطن طموح.

وقد ساهمت هذه الرؤية الواعدة وبرامجها في الإسراع بتحقيق آمالنا وتطلعاتنا في برنامج الأمان الأسري الوطني، حيث نعمل دون كلل في البرنامج وبالتعاون مع شركائنا في مختلف القطاعات الحكومية والأهلية،  لإرساء أسس مجتمع آمن. ونسعى من أجل هدفنا المتمثل في الحد من مشكلة العنف الأسري وذلك عبر برامج الوقاية والمساندة، ونشر الوعي، وبناء شراكات مهنية مع المتخصصين ومع المؤسسات في مختلف مناطق المملكة، من خلال ما تقوم به إدارة البرنامج في الرياض وفرعيها في جدة والدمام، وما تلقاه من دعم متواصل من الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني.

وتتضمن خططنا المستقبلية افتتاح المزيد من الفروع للبرنامج في مناطق أخرى من المملكة، وتحسين جودة الخدمات المقدمة من خلال مراقبة مؤشرات الأداء، والتوسع في تطبيق البرامج النوعية الرامية لحماية الأسرة وأفرادها من العنف وتبعاته.

والله ولي التوفيق،،

_V3A0930 (2).jpg



             


                    


                    د/ مـاجد بن عبدالعزيز العيسى

         المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني